الإجهاض هو الفقدان العفوي للجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل (تسمى خسارة الحمل بعد الأسبوع العشرين “بالولادة المبكرة”).

سبب معظم حالات الإجهاض يعود الى مشاكل الكروموسومات التي تجعل من تكوين الطفل أمرا مستحيلا. عادة، لا ترتبط هذه المشاكل بجينات الأم أو الأب. في حوالي نصف حالات الإجهاض المبكر، الطفل لا يتطور بشكل طبيعي من البداية ولا يمكنه البقاء على قيد الحياة.

الأسباب المحتملة الأخرى للإجهاض ما يلي:

  • تعاطي المخدرات والكحول
  • التعرض للسموم البيئية
  • خلل في الهرمونات – نساء لديهن دورة شهرية غير منتظمة قد تجد صعوبة في الانجاب و في حالة الحمل يصبحن أكثر عرضة للاجهاض
  • العدوى -إصابات طفيفة مثل السعال ونزلات البرد ليست ضارة، ولكن درجة حرارة عالية جدا وبعض الأمراض أو العدوى، مثل الحصبة الألمانية، قد يسبب الإجهاض
  • السمنة
  • المشاكل العضوية للأعضاء التناسلية عند الأم
  • مشكلة في استجابة الجسم المناعية -مشاكل في الأوعية الدموية التي تزود المشيمة يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض، وخاصة إذا كانت نسبة التجلط اكبر.
  • أمراض خطيرة في بعض الأجهزة عند الأم (مثل مرض السكري غير المنضبط)
  • التدخين

وتحدث معظم حالات الإجهاض خلال الأسابيع السبعة الأولى من الحمل.نسبة الإجهاض تنخفص بعد الكشف عن دقات القلب عند الجنين. الإجهاض أعلى عند النساء:

  • كبار السن، اللواتي تجاوزن سن الثلاثين، لتصبح النسبة أكبر كلما تقدمت المرأة أكثر فأكثر بالعمر.
  • اللواتي تعرضن لحالات اجهاض سابقة

في “كونسيف” نتحقق من السبب الكامن وراء النساء اللواتي يحملن ولكن يجهضن باستمرار. عندما يتم التعرف على السبب، ويقدم العلاج بحسب فرص النجاح الحمل والولادة.

This post is also available in: الإنجليزية

Write a comment:

*

Your email address will not be published.